اخبار

البرد يتواصل.. تطورات الحالة الجوية وموعد المنخفض الجوي القادم

تابعنا عبر صفحة رواتب موظفي حكومة غزة عبر صفحة الفيسبوك
توقع موقع طقس الوطن، أن يتواصل الطقس شديد البرودة الليلة ، وتنخفض درجات الحرارة ليلاً ونحو ساعات صباح الثلاثاء مُجدداً الى ما بين صفر ودرجة واحدة فقط في مرتفعات المنطقتين الشمالية والوسطى.
ووفق الموقع، ترتفع احتمالات تشكل الصقيع وحدوث الانجماد من جديد في مناطق واسعة من البلاد، وتبقى الفرصة مهيأة لسقوط زخات محلية من المطر خلال ساعات المساء والليل في بعض المناطق، تكون على شكل زخات خفيفة من الثلج فوق رؤوس الجبال.
وخلال ساعات نهار اليوم الثلاثاء، يطرأ ارتفاع على درجات الحرارة مع بقائها دون معدلاتها العامة بحدود 4-6 درجات مئوية، ويكون الطقس غائماً جزئياً وشديد البرودة في أغلب المناطق، وتبقى الفرصة مهيأة لسقوط زخات متفرقة من المطر في بعض المناطق الشمالية والوسطى خاصة في النصف الثاني من النهار وأثناء ساعات المساء والليل.
وفي يوم غد الأربعاء، يطرأ المزيد من الارتفاع على درجات الحرارة، ويزداد دفء الأجواء نهاراً إلا أن الصقيع يبقى مُحتملا ًفجراً وصباحاً  في بعض المناطق، خاصة الجنوبية والوسطى، حيث سيكون الغطاء السحابي ضعيف، فيما تتواصل حتى ساعات الصباح الأولى، فرصة سقوط زخات من المطر في بعض المناطق الشمالية.
وتوالي درجات الحرارة ارتفاعها بشكل ملحوظ يومي الخميس والجُمعة، لتتجاوز معدلاتها السنوية العامة بحدود 4-7 درجات مئوية، ويتحول الطقس الى أكثر دفئاً واستقراراً، وتتراجع البرودة بشكل كبير، ويمكن خلال يومي الخميس والجمعة القيام بأنشطة مختلفة، سواء على مستوى المنزل، أو على صعيد الرحلات الخارجية.
وتعود درجات الحرارة للانخفاض مجدداً يوم السبت المقبل مع بقاءها فوق معدلاتها بقليل، وتزداد برودة الأجواء خاصة في المنطقة الجبلية وتنشط الرياح.
وأكد طقس الوطن، أنه تحرك كتلة هوائية باردة من غرب القارة الأوروبية الى وسطها مطلع الأسبوع، حيث تتم مراقبة حركتها باتجاه تركيا، حيث من المُحتمل أن تؤثر على البلاد الشام ما بين الأحد والثلاثاء، مصحوبة بهبوط على درجات الحرارة، وبعودة فرص تساقط الأمطار في مناطق واسعة من البلاد.
المصدر: طقس الوطن

لمتابعة أخر أخبار المنحة القطرية 100$ والمساعدات المالية للأسر الفقيرة

تابعونا على قناتنا على التيلجرام ؛ ليصلكم كل ما هو جديد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق