رياضة

كونور ماكغريغور يطيح بـ “الكاوبوي” بالضربة القاضية في 40 ثانية

تابعنا عبر صفحة رواتب موظفي حكومة غزة عبر صفحة الفيسبوك

عاد كونور ماكغريغور إلى حلبة المصارعة بكامل لياقته في بطولة “القتال النهائي 246” للفنون القتالية المختلطة ليتغلب على الأمريكي دونالد سيروني الملقب بـ “الكاوبوي” .

وفاز ماكغريغور، 31 سنة، بالمباراة بعد أن خاض واحدة من أفضل نزالاته على مدار تاريخه في اللعبة.

وكان اللقاء الذي جمع بين اثنين من أفضل اللاعبين في هذه الرياضة في ساحة تي موبايل في مدينة لاس فيغاس الأمريكية.

لكن حكم اللقاء هيرب دين أوقف اللعب بعد أن سدد ماكغريغور ضربات متلاحقة لمنافسه.

وقال اللاعب الأيرلندي: “لقد دخلت التاريخ اليوم. حققت رقما قياسيا جديدا، فأنا اللاعب الوحيد في تاريخ بطولة القتال النهائي الذي يحقق فوزا بالضربة القاضية في وزن الريشة، والوزن الخفيف، والوزن دون المتوسط – في ثلاثة أوزان مختلفة – وأشعر بالفخر لذلك”.

ماكغريغور

وكان ماكغريغور قد صرح في وقت سابق من الأسبوع الجاري بأنه يتطلع إلى “كسب جولات” ضد اللاعب الأمريكي البالغ من العمر 36 سنة، لكن يبدو أنه لم يتحمل الانتظار طويلا حتى يحقق ذلك فأمطره بوابل من الضربات ختمها بضربة قوية باليد اليسرى أنهت المباراة لصالحة في أقل من دقيقة.

وبدأ اللاعب الأيرلندي المباراة بسيل من الضربات المتلاحقة في وجه خصمه، ثم لاحقه في القفص وسدد إليه ضربة بالقدم في الرأس جعلت سيروني يترنح.

كما دفعت سلسلة من الضربات القوية باليد اليسرى سيروني إلى حدود الحلبة وتعرض بعدها لوابل من الهجمات من ماكغريغور ضمنت الفوز للأخير.

وقال اللاعب المنتصر: “تعتبر الركلات في الرأس من أرقام سيروني القياسية، لذا أشعر بسعادة لأنني تمكنت من هزيمته بركلة في الرأس”.

وأضاف: “يمكن للجنة مسابقة بطولة القتال الأخيرة أن تنزع الأحزمة الخيالية من بعض المصارعين وأن تمنحها لآخرين مثلما منحتني اللجنة الحزام اليوم. لكنها لن تتمكن من منح أحد لقب الفوز بالضربة القاضية في عدة أوزان في مباراة واحدة، هيا خلدوا اسمي في سجل التاريخ ثانية”.

ماكغريغور

 

وتابع: “أحب هذا الوزن، وأشعر بسعادة حقيقية بعد أن خرجت من الحلبة دون أن أُصاب بأذي، ولا أصدق أنني كنت هناك. والآن لدي الكثير من العمل للقيام به حتى أستعيد مكانتي السابقة”.

وصعد نجم ماكغريغور في سماء لعبة فنون القتال المختلطة عندما ظهر في بطولة القتال النهائي في مسابقة مصارعة القفص في وزنين مختلفين، ثم كرر هذا الإنجاز بالحصول على عدة ألقاب في بطولة القتال النهائي في وزن الريشة والوزن الخفيف، مما يجعله الوحيد في تاريخ اللعبة الذي يحصل على اللقب في أكثر من وزن.

وجردت اللجنة المنظمة للمسابقة ماكغريغور من هذه الألقاب بعد أن فشل في الدفاع عن أحزمته عندما تعادل مع اللاعب نايت دياز في منازلتين ملحميتين في 2016.

لكن ذلك لم يمنع اللاعب الأيرلندي من مواصلة اللعب، إذ خاض مباراة ملاكمة احترافية ضد فلويد مايويدز، بطل الملاكمة العالمي. ورغم هزيمته في هذا التحدي، حصد ماكغريغور عشرات الملايين من الدولارات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق