اخبار

محطة إيطالية تماطل في بث مقابلة أجرتها مع الأسد .. لماذا؟

تابعنا عبر صفحة رواتب موظفي حكومة غزة عبر صفحة الفيسبوك

لا زال رئيس النظام السوري بشار الأسد ينتظر بث المقابلة التي أجرتها معه محطة RaiNews24 الإيطالية، وكان من المفروض يثها في الثاني من كانون الأول/ ديمسبر الجاري.

من جهتها انتقدت الرئاسة السورية المحطة الإيطالية، بسبب ما وصفته بمماطلتها في نشر المقابلة.

وجاء في بيان أصدره المكتب السياسي والإعلامي في رئاسة الجمهورية السورية أن “المحطة المذكورة أجرت لقاء عن طريق مديرها التنفيذي مع الرئيس الأسد بتاريخ 26 من نوفمبر الماضي، ومذيعتها مونيكا ماغايوني، وجرى الاتفاق على أن يكون بث المقابلة ليلة يوم الاثنين الثاني من ديسمبر 2019”.

وأضاف المكتب: “المذيعة أبلغتنا صباح الاثنين أنها تريد الاستئذان لتأخير البث، وذلك لأسباب غير مفهومة، وتكرر طلب تأخير البث أكثر من مرة ولم يتم تحديد موعد من قبل المحطة المذكورة، ما يوحي بأن اللقاء لن يبث”.

وتابع: “كان حريا بوسيلة إعلام أوروبية أن تتقيد بالمبادئ التي يدعيها الغرب، وخصوصا أنها تعمل في بلد هو جزء من الاتحاد الأوروبي الذي يفترض أن تكون الحريات الإعلامية والرأي والرأي الآخر جزءا أساسيا من قيمه”.

 

وهدد المكتب، على أنه “في حال لم يتم بث اللقاء كاملا عبر محطة Rai News 24 الإيطالية خلال اليومين القادمين، فإننا سنقوم ببثه على حسابات الرئاسة على وسائل التواصل الاجتماعي وعبر الإعلام الوطني يوم الاثنين المصادف 9 من ديسمبر الجاري”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق