اخبار

بعد مأساة شقيقه .. اتحاد المقاولين بغزة يتكفل بالمواطن “عبود كراجة”

قرر اتحاد المقاولين بغزة تشكيل لجنة من الاتحاد بشكل عاجل للتكفل بشقيق المرحوم يحيى كراجة (عبود) بعد وفاة شقيقه متأثراً بنيران أشعلها في جسده مؤخراً، احتجاجا على سوء الأوضاع المعيشية.

وكلف رئيس الاتحاد بمحافظات غزة، أسامة كحيل، لجنة من المقاولين للتواصل مع شقيق الضحية، والاطلاع على احتياجه والعمل على التكفل بالإيواء وفرصة عمل توفر له حياة كريمة.

وشرع اتحاد المقاولين في خطواته الفورية للتكفل بالشاب عبود كراجة وإنهاء معاناته.

وشدد كحيل في بيان وصل “دنيا الوطن” نسخة عنه، على أن اتحاد المقاولين رغم الأزمات المتراكمة التي عصفت بمجموع المقاولين لا يمكن أن يتخلى عن دوره الوطني والاجتماعي في ظل الأوضاع المتردية التي طالت كل فئات المجتمع.

وشكر كحيل اهتمام المقاولين بهذه القضية والتداعي السريع والانساني لإنقاذ شاب من التشرد ومنع تكرار ما حدث لأخيه المرحوم في دليل واضح على نبل المقاولين وانتمائهم لمعاناة أبناء شعبهم.

وكان الشقيقان عبودي ويحيى عبد القادر كراجة (28 عاماً) و (30 عاماً)، وجدا نفسيهما وحيدين في هذه الحياة بعدما توفي والدهما، ولم يستطيعا الحصول على أي حق من حقوقهما في الميراث بسبب قضايا عائلية.

فقرر عبودي ويحيى أن يُسافرا خارج غزة التي حاولوا العيش فيها رغماً عن كل الظروف، لكنها ترفضهم بحسب تعبيرهم في حديثهم لـ”دنيا الوطن”.

يقول عبودي: “لو بقينا أكثر في غزة سنموت، ماذا بقي لم يحدث لنا؟ الآن كل ما نريده أن نسافر فقط”.

ويضيف عبودي لـ”دنيا الوطن”: “جوازت السفر جاهزة حين استجاب لنا مرة الرئيس عباس، وتم عملها، لكنها تحتاج إل تنسيق، ونناشد أهل الخير وجميع الجهات المُختصة بمساعدتنا”.

وقبل نحو شهر من الآن أقدم “يحيى” على حرق نفسه وأصيب بجروق خطيرة، قبل أن يعلن عن وفاته يوم أمس الخميس.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق