اخبار

هل خدع الجيش الإسرائيلي حزب الله في موضوع الجرحى؟

تابعنا عبر صفحة رواتب موظفي حكومة غزة عبر صفحة الفيسبوك

كتبت صحيفة يديعوت أحرنوت العبرية:”عملية إخلاء الجرحى بعد العملية في الشمال إلى مستشفى رمبام خططت سلفاً في إطار الحرب النفسية، حزب الله شاهدوا عملية نقل الجرحى وادعوا وجود أربعة إصابات، وقالت فضائية حزب الله أن مقاتلي الحزب امتنعوا عن إصابة جندي إسرائيلي من أصول أثيوبية”.

وتابعت الصحيفة العبرية،  بعد الصواريخ المضادة للدبابات التي أطلقها حزب الله، والرد الإسرائيلي بالقصف على منطقة مارون الرأس في الجنوب اللبناني، تبين أن عملية إخلاء الجرحى من الجنود الإسرائيليين من موقع العملية لمستشفى رمبام كانت حرب نفسية أعدت سلفاً، تم طلاء الجنود بلون الدم، ووضعت لهم الضمادات، وانزلوا على الحملات من المروحية في منظر دراماتيكي، وتم إخلائهم لاحقاً من المستشفى.

وعن بيان الجيش الإسرائيلي بعد العملية كتبت الصحيفة العبرية، بعد عملية إطلاق الصواريخ المضادة للدروع من قبل حزب الله، الجيش الإسرائيلي أعلن عن وجود عدد من الإصابات، بعد بساعة كاملة لم يصدر أي توضيح، حتى جاء بيان الناطق باسم الجيش إنه لا يوجد أية إصابات في صفوف الجيش الإسرائيلي.

في المقابل أعلن حزب الله في بيان  له  بعد العملية إنه استهدف ناقلة جنود إسرائيليين بصواريخ كورنيت أوقعت قتلى وجرحى في صفوف جنود الاحتلال الإسرائيلي، وإن عناصرة امتنعوا عن قصف طواقم إخلاء الجنود الإسرائيليين من ميدان القصف.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق