اخبار

محمد علي: نظام السيسي حاول استدراجي للسفارة المصرية بمدريد

تابعنا عبر صفحة رواتب موظفي حكومة غزة عبر صفحة الفيسبوك

كشف الفنان والمقاول المصري محمد علي، عن تعرضه لتهديدات جديدة، تمثلت بمحاولة السلطات المصرية، استدراجه لسفارتها في مدريد بإسبانيا، وإغرائه بالمال للعودة إلى مصر.

أبرز ما قاله محمد علي:
استدراج وتهديدات بالاغتيال
  • تعرضت لكمية تهديدات لا تصدق، منذ أول فيديو اتهمت فيه الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي بالفساد.
  • رفضت عرضًا لوسطاء تابعين للحكومة المصرية بالمجيئ لسفارة بلادي في مدريد.
  • الوسطاء قالوا لي إن “المسؤولين انزعجوا مما حدث لك، وأنت رجل محترم، وأنت ابننا وعزيز علينا”.
  • تعرضت لمحاولات إغراء بالمال للعودة إلى مصر، ووعدوني بإعطائي أموالي وأكثر (كان محمد علي قد اشتكى سابقًا من عدم سداد الحكومة المصرية مستحقات شركته، عن مشروعات قام بتنفيذها).
  • محاولات إسكاتي لم تقتصر على الرشوة بل تم تهديدي بالاغتيال مرات كثيرة.
  • كانوا يقولون لي “نحن نعرف أين أنت، سوف نجدك يوما ما”.
  • أنا أعرف بالفعل أنني أعرّض حياتي للخطر مع أول فيديو قمت بنشره ولكن رغم ذلك لن أتراجع.

وامتنع محمد علي عن الإجابة حين سُئل عن إمكانية أن يلقى ذات مصير الصحفي السعودي، جمال خاشقجي، الذي اغتيل في القنصلية السعودية بإسطنبول.

تعاطف من الجيش المصري
  • لا أتبع لأي منظمة أو جماعة، ولا يدعمني أي شخص، وأعمل بشكل مستقل تمامًا.
  • لو كانت هناك مجموعة تقف ورائي، لساعدتني، بدلًا من أن أجلس هنا بمفردي.
  • الضباط الصغار الذين لا يتمتعون بسلطة اتخاذ القرار، ولا يستطيعون التغيير يتضامنون معي.
  • أعرب بعض أولئك الضباط عن استيائهم من إدارة السيسي ولكنهم يخشون التحدث.
  • تواصل بعض الضباط معي بعد أول فيديو لي لكنهم اختفوا جميعًا بعد أول حملة اعتقال في مصر.
جيش إلكتروني تدعمه الإمارات
  • السلطات المصرية حولت أحد مشاريعي العقارية إلى مبنى لإيواء ما يعرف بالجيش الإلكتروني.
  • مهمة هذا الجيش المدعوم والممول من قبل الإمارات، مراقبة وسائل التواصل الاجتماعي.
  • أحيانا أضحك لأنني بنيت هذا من أجلهم والآن يستخدمونه ضدي، كلما قمت بنشر شيء ما.
  • في سنوات عملي الأولى لم أكن أعلم أن الفساد متفش في الجيش بهذا الشكل، واكتشفت ذلك تدريجيًا.

ورفض محمد علي الاعتذار على السنوات التي عمل بها في تنفيذ مشروعات تابعة للجيش المصري.

محمد علي يخاطب ترمب
  • وجه محمد علي رسالة إلى الرئيس الأمريكي دونالد ترمب الذي وصف السيسي بالديكتاتور المفضل.
  • محمد علي: أنت مستعد للقاء قاتل وديكتاتور، لا يهمك من هو، أنت تهتم فقط بتلقي الأموال.
  • علي: ربما نحتاج لتوفير بعض المال ثم نطلب منك التخلي عن السيسي.
خلفيات
  • في فيديو مستقل نشره أمس الثلاثاء قال محمد علي إن عمله في مصر كان يدر عليه دخلًا بملايين الجنيهات قبل أن يغادرها وإنه لم يتعرض للتجنيد من أي خلايا.
  • علي قال إن هدفه هو إسقاط السيسي ورحيله عن الحكم.
  • جاء الفيديو الجديد ردًا منه على الاتهامات التي طالته بأنه يقف مدعومًا من “خلايا تعمل على إسقاط مصر”.
  • في الفترة الأخيرة، اندلعت احتجاجات في مصر مطالبة برحيل السيسي، اعتقل على أثرها أكثر من ألفي شخص، وفق منظمات حقوقيه.
  • الاحتجاجات جاءت استجابة لدعوة محمد علي للتظاهر بعدما نشر سلسلة فيديوهات اتهم فيها السيسي وزوجته وابنهما محمود وقيادات في الجيش، بإهدار المال العام لصالح الرفاهية وبناء قصور رئاسية.

المصدر

ميدل إيست آي

الجزيرة مباشر

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق